أخبار وطنية

“لو أعطيت الطرابلسي الصحة أصبحت قاتلاً”..المشيشي يقوم بالتصعيد ضد الشعب؟

    إلتقى رئيس الحكومة هشام مشيشي مساء اليوم الاربعاء 21 جويلية 2021 بقصر الحكومة بالقصبة، وزير الشؤون الاجتماعية ووزير الصحة بالنيابة محمد الطرابلسي ويؤكد على ضرورة العمل على تحسين أداء وزارة الصحة في هذا الظرف الصحي الصعب والتجند لتوفير الأكسجين للتونسيين والتكفل بكل المرضى وانجاح حملة التلقيح.

  وتساءل مراقبون عن سبب إختيار رئيس الحكومة هشام المشيشي لوزير الشؤون الإجتماعية محمد الطرابلسي المحسوب على إتحاد الشغل والذي فشل فشلاً ذريعاً في إدارة وزارته وتعطلت عديد القرارات الإجتماعية وغاب تطبيق وتنفيذ بعضها خلال الأزمة الخانقة للبلاد، وأجمع كثيرون على فشل الطرابلسي في إدارة وزارته، وهاهو اليوم تمنح له وزارة حساسة في زمن حساس من طبق من ذهب، فمن هي الأطراف التي تتحكم في مصير الشعب والبلاد وتتمعش من تواصل الأزمة الصحية والإجتماعية وتفرض حصاراً خانقاً يهدف لإفلاس البلاد على شاكلة لبنان..

     كما إعتبر مراقبون إقالة الدكتور فوزي المهدي من وزارة الصحة بمثابة التصعيد ومع إحتمال تفاقم الصراع السياسي في البلاد وتفاقم الأزمة الصحية والإجتماعية، خاصة وأن الطرابلسي عاجز عن إدارة وزارة الصحة في هذا الظرف.

تقول الحكمة “لو أعطيت الأحمق خنجرا أصبحت قاتلاً”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى