أخبار وطنية

مؤشرات تثبت تورط هؤلاء في حملة تشويه النفزي…حقائق مدوية تنشر لأول مرة

    آستغرب مراقبون من حملة التشويه التي طالت أنيس النفزي الملحق الإجتماعي بالقنصلية العامة بباريس في صفحة عبر الفايسبوك وذلك لما لا يعرفه بعض نشطاء الفايسبوك عن هذه الكفاءة الوطنية، وربما خطأ.

  وللإشارة فإن لــ “أنيس النفزي” الملحق الإجتماعى بالقنصلية العامة بباريس الفضل في مساعدة عديد الحالات الاجتماعية والإنسانية العاجلة، ويذكر أنهّ محل استهداف معلوم من قنصل عام سابق أقاله الرئيس قيس سعيد لشبهات فساد ولتعاملاته المريبة مع رجال الأعمال وبعض رؤساء الأحزاب مقابل مبالغ مالية متفاوتة، وفقاً لما راج في بعض الأوساط.

 وعلى صعيد آخر، وجهت أصابع الإتهام للقنصلة النهضاوي ياسمين محجوب حرم مورو زوجة أحد أبناء عبد الفتاح مورو التي عينت في منصب كهذا لتنفرد بالتحكم في ملفات أمنية وإجتماعية حساسة تهم ترحيل التونسيين بالخارج دون الإعتماد على ما تقتضيه إحترام حقوق الشباب التونسي ” الحارق”.

  كما نبه مراقبون إلى ضرورة إعادة النظر في موضوع تعيين محمد الطاهر العرباوي الذي عين قنصلا عاما للجمهورية التونسية بباريس، إبن عمّ نور الدين العرباوي الناطق الرسمي بإسم حركة النهضة، محل تبجيل بوزارة الشؤون الخارجية والذي تربطه علاقات وطيدة بتنظيم الإخوان أي ائتلاف الكرامة وحركة النهضة بباريس.

    كما أشار مراقبون لسيطرة حركة النهضة وعملاءها على المرفق العمومي والذي لم يحافظ على إستقلاليته في ظل التوظيف السياسي وخدمة المصالح الحزبية الإخوانية في فرنسا.

    وكما نبه مراقبون لمزيد متابعة العمل القنصلي والديبلوماسي لخدمة مصلحة تونس بعيداً عن الأغراض السياسية الضيقة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى