أخبار وطنية

ماذا كان يصنع الجبالي مع الأفارقة .. الداخلية انقذت البلاد بدك جحور الإخوان والمرتزقة

    كشفت هيئة الدفاع عن رئيس الحكومة التونسية الأسبق، حمادي الجبالي، اليوم الجمعة، عن تفاصيل قضية زوجته، حيث أكدت أنه لم يتم الاحتفاظ مطلقا بزوجة الجبالي وأنه تم تسليمها استدعاء للحضور بحضور فريق دفاعها.

 وأفادت هيئة الدفاع أنه لا تتوفر أي صفة قانونية في شخص حمادي الجبالي في الشركة موضوع الأبحاث الأولية.

وقالت هيئة الدفاع بأن الجبالي قد اعتصم بمقر الشرطة العدلية ورفض مغادرته .

   وكما يتهم الجبالي بمحاولة تعطيل الأبحاث وعمليّة الحجز مُصرّا على مرافقة زوجته إلى الوحدة الأمنيّة، وكما قام الجبالي بالإتصال بجهات نافذة إلا أن محاولاته باءت بالفشل.

      وأعلنت الداخلية عن مداهمة مستودع بجهة أكودة من ولاية سوسة بعد التنسيق مع النيابة العمُوميّة بالمحكمة الإبتدائيّة بسوسة 2 وتم ضبط بداخله شخصين أجنبيين،  وبتفتيش المصنع تمّ العثور على 03 قوارير تحتوي على مادّة “أسيتيلان” المدرجة بجدول المواد الخطرة ، وبمزيد التفتيش أمكن العثور على 02 أفران كهربائيّة، و كمّية من الأكياس  تحتوي على مواد سريعة الإحتراق  وبقايا مادّة الالمنيوم.

     بالتحرّي مع العاملين اللذين تمّ ضبطهما تبيّن أنهما غير متحصّلين على بطاقات إقامة ومتجاوزين للمدّة القانونيّة للإقامة السّياحيّة ويعملان بصفة غير شرعيّة بالمصنع المذكور، وبعد استشارة النيابة العمُوميّة تمّ التنقل رفقتهما إلى مقرّ إقامتهما بجهة شط مريم حيث تمّ العثور به على شخص آخر أجنبي ا لجنسية وبالتحرّي معه اعترف أنه لا يحملُ جواز سفر وقد حلّ ببلادنا بعد اجتيازه للحدود البريّة خلسة قادما من إحدى الدّول المجاورة، كما أمكن ضبط امرأة أجنبية الجنسية غير متحصّلة على بطاقة إقامة بالبلاد التونسيّة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى