ثقافة وفنون

ماذا يحصل في القطاع الثقافي في أريانة !!!

    دعا نشطاء في المجال الثقافي والإبداعي وزيرة الثقافة إلى ضرورة مراجعة التعيينات على رأس المندوبيات الجهوية وعدد من المؤسسات الراجعة بالنظر لوزارة الثقافة وذلك على خلفية حصول جملة من التجاوزات والإخلالات وتواصل تغول لوبيات الفساد الثقافي والفني والإعلامي على القطاع.

ويعيش قطاع الثقافة احتضار في ظل تهميش المثقفين والمبدعين وتغلغل المتطفيلن على المشهد الثقافي.

كما لاحظ مراقبون ضعف البرمجة في المهرجانات وانتقاء العروش بالمحاباة والمحسوبية ومواصلة تكريس سياسة الجهوية والإقصاء والتهميش.

     جهوياً، وجهت انتقادات لاذعة للمندوبة الجهوية للثقافة والتي كانت تشغل خطة ملحقة بالتراث وتفتقر للخبرة والكفاءة المهنية ولا صلة لها بتاريخ الثقافة ولا بمثقفي الجهة، وكما ساهمت المندوبة في تعكير الوضع الثقافي والفني في الجهة أمام تنامي ظواهر إجتماعية خطيرة وتفشي الجريمة واستهلاك المخدرات في صفوف الشباب المبدع وخريجي الجامعات والطلبة والذين لم يجدوا ظالتهم في دور الثقافة والمهرجانات التي أقتحمها موالون لنبيل القروي في حملته الإنتخابية، حيث تم تعيين عدد من الموالين للقروي في هيئات المهرجانات وتتدخلوا في برمجة العروض الفنية.

    وكما لم يقع تشريك مكونات المجتمع المدني في إبداء رأيها وموقفها من البرمجة في عدد من المهرجانات مع إسقاط ممنهج للعروض المدعومة من وزارة الثقافة وهي عروض غالبيتها هزيلة ولا تتلائم مع خصوصيات وثقافة بعض الجهات.

كتبه: توفيق العوني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى