ثقافة وفنون

مجلة وفاء قوة دفع إيجابي

    مجلة وفاء الناطقة بإسم الجمعية التي تحمل التسمية نفسها تأتي لتغطية نشاطاتها التنموية والتي تستهدف أساساً متساكني معتمدية المحرس من ولاية صفاقس.

ويأتي تخصيص مجلة في حلة وإخراج فني فيه الكثير من المهنية والحرفية دلالةً واضحةً على إحترام المكتوب والمقروء في زمن يكاد يندثر فيه الإعلام الورقي وينحسر دوره وإشعاعه.

وليس مستغرباً أن تكون المجلة لساناً معبراً بأمانة عن قيم الجمعية وأهدافها إذا تعرفنا إلى رئيسها والمعني هنا الأستاذ ورجل الأعمال “الهادي فرج” والذي يبدو أن لديه إشعاعاً لا في الوسط العلمي والجامعي وإنما حتى في أوساط متساكني جهة المحرس.

وعند تصفح المجلة يحصل للقارئ إنطباع يقترب من اليقين أن الجمعية المسماة وفاء إستطاعت تحشيد القوى البناءة والطموحة في منطقة المحرس وتجمعيها حول كلمة سواء ألا وهي أن الطريق إلى الحل المرادف منطقياً للمستقبل لا يكون إلا من خلال تظافر الجهود وتشابكها ونبذ النزعات الفردية بما تعنيه من تقوقع وإنعزال وتفكير في المصلحة الشخصية الضيقة.

فالعمل الجمعياتي في مدينة المحرس يتعالى على الإنتماء الحزبي والطائفي والأيدولوجي.

ويبدو أن جمعية وفاء لمساندة وتنمية جهة المحرس ومن خلال الرؤية التي كرسها الهادي فرج أعادت الثقة في القيادة الجماعية المكرسة لفكرة محورية ألا وهي أن العيش المشترك في المدينة يتطلب رؤية يشترك الجميع في بنائها وإعدادها.

كتبه: كمال العقيلي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى