أخبار عالمية

مساعي دولية لنزع فتيل التوتر بين واشنطن و طهران

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و نظيره الإيراني حسن روحاني إلى ضبط النفس وقف التصعيد العسكري.

وقال ماكرون اليوم الجمعة ،على هامش مشاركته في قمة الاتحاد الأوروبي إنه يحث جميع الأطراف على الهدوء وضبط النفس في هذه الفترة.
وحذر الرئيس الفرنسي من أن التصعيد، وخاصة العسكري، لن يعود على أحد بشيء، مؤكدا سعي بلاده لتهدئة الوضع.
 من جهتها قالت المتحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى اليوم الجمعة إن بريطانيا على تواصل مستمر مع الولايات المتحدة بشأن الوضع فى إيران وتدعو باستمرار إلى نزع فتيل التوتر عن كل الجبهات.

وقالت المتحدثة “قلنا مرارا وتكرارا إننا ندعو إلى نزع فتيل التوتر على كل الجبهات ولطالما أوضحنا مشاكلنا مع الأنشطة الإيرانية”، وأضافت “لا نعتقد أن التصعيد سيصب فى مصلحة أى طرف ونواصل الحوار مع الولايات المتحدة وشركائنا”

من جانبه دعا نائب وزير الخارجية  الروسي سيرغي ريابكوف، ، واشنطن إلى تقييم العواقب المحتملة للنزاع مع إيران، وقال إن تقريرا نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” يكشف أن الوضع شديد الخطورة.
و وفقا للتقرير المشار إليه فإن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وافق فيما يبدو على توجيه ضربات عسكرية ضد إيران، ردا على إسقاط طهران طائرة من دون طيار أميركية مسيرة، لكنه تراجع عن قراره في اللحظة الأخيرة.
ونقلا عن موقع صحيفة “نيوزويك” عن مسؤولين أميركيين قولهم إنهم لا يعلمون لماذا غيّر ترامب رأيه قبل فترة قصيرة من بدء عملية شن الضربات، كما لا يعرفون ما إذا كانت الضربة أجلت إلى وقت لاحق، أو ألغيت بصفة نهائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى