أخبار وطنية

معز المقــدم يعيش لحظات إنهيار وسيناريوهات مرعبة تضرب كيان مافيا الفساد الإداري

    شوهد معز المقدم رئيس ديوان رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي وهو يحتسى قهوة في أحد المقاهي الشعبية بالمنزه 1 وهو في حالة يرثى لها وفي حالة إرتباك واضح للعيان.

ويبدو أن الملفات الضخمة التي تلاحق عدد من المسؤولين الكبار في حكومة المشيشي وحكومة الشاهد وعدد الشخصيات السياسية البارزة والتي من المحتمل ان تطالها الأبحاث والتحقيقات في جملة من ملفات الفساد جعلت اذرع وشبكات الفساد في الإدارات ترتعد لهول الصدمات المتتالية والمربكة لإمبراطورية الفساد في البلاد.

وتفيد معطيات لموقع الحرية التونسية بان هناك ملف من العيار الثقيل يتعلق بالفساد في قطاع الأدوية في تونس ويضم جملة من الأطراف المتداخلة من بينها الصيدلية المركزية ومديرها السابق معز المقدم.

ويذكر بأن وزير الصحة عماد الحمامي المحسوب على تنظيم النهضة الإخوانية أقر في تصريح غعلامي يوم الأربعاء 11 أفريل 2018 على هامش حضوره فعاليات الجلسة الافتتاحية للندوة الوطنية حول الإصلاحات الكبرى، أقر بوجود فساد في الصيدلية المركزية، فيما لم تتخذ النهضة آنذاك أي قرار في الغرض، وثم تمت إقالة المدير العام للصيدلية المركزية معز المقدم.

    وقد نددت أنذاك مكونات المجتمع المدني بتهريب الأدوية إلى الخارج وملفات الفساد في المنظومة الصحية والتعيينات المسقطة لحركة النهضة وحلفاءها وإنهيار المنظومة الصحية بكل المقاييس.

كتبه: توفيق العوني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى