تكنولوجيا

ميتا تستقطب مهندسي مايكروسوفت لتطوير نظارات الواقع المعزز

استقال نحو 100 موظف من فريق تطوير نظارات الواقع الافتراضي المعزز التابع لشركة “مايكروسوفت” (Microsoft) خلال العام الماضي، وانتقل معظمهم للعمل لدى شركة “ميتا” (Meta) المعروفة سابقا باسم “فيسبوك” (Facebook).

وفي تقرير نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” (Wall Street Journal) الأميركية، ينقل الكاتب آرون تيلي عن موظفين سابقين في شركة مايكروسوفت قولهم إن الشركات المنافسة تعمل منذ فترة على استقطاب الموظفين الموهوبين في فريق تطوير نظارات مايكروسوفت “هولولينز”(HoloLens) -وهي منصة حوسبية للواقع المعزز- وتعرض عليهم رواتب عالية.

وكشف الموظفون السابقون في مايكروسوفت أن فريق تطوير الواقع المعزز في الشركة يضم نحو 1500 موظف.

وتُظهر ملفات شخصية على موقع “لينكدإن”(Linkedin) أن أكثر من 70 موظفا سابقا في فريق هولولينز غادروا الشركة العام الماضي، وانضم نحو 40 منهم إلى شركة ميتا، التي تعمل على تطوير تقنيات الواقع الافتراضي “ميتافيرس” (Metaverse).

وشملت القائمة بعض كبار الموظفين الذين علموا في مايكروسوفت لمدة طويلة، ومنهم تشارلي هان، الذي استقال من منصبه مديرا لقسم ملاحظات العملاء في فريق هولولينز، وانضم إلى شركة ميتا، وجوش ميلر الذي انضم بدوره إلى شركة ميتا ليشغل منصب مدير العرض.

وقال متحدث باسم مايكروسوفت إن الشركة لعبت دورا رياديا في تطوير تكنولوجيا الميتافيرس منذ سنوات، و”ستواصل تطوير أحدث الأجهزة الأكثر شمولا وبأسعار معقولة”.

ورفضت الشركة إعطاء تفاصيل عن استقالات الموظفين من فريق هولولينز، لكنها أوضحت أن خروج الموظفين يمثل تحديا روتينيا تواجهه العديد من الفرق في الشركة، وأنها تقوم بكل ما في وسعها للاحتفاظ بطاقمها وتعيين موظفين جدد عند الحاجة. ورفضت شركة ميتا من جانبها التعليق على هذه القضية، حسب التقرير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى