أخبار عالمية

نجاة وزير الداخلية الليبي من محاولة إغتيال إثر هجوم مسلح إستهدف موكبه غربي طرابلس

   نجا وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا، الأحد، من محاولة اغتيال إثر هجوم مسلح استهدف موكبه في منطقة “جنزور” غربي طرابلس.

وأفاد مصدر أمني في شرطة طرابلس، لمراسل الأناضول أن “موكب باشاغا تعرض لإطلاق النار أثناء عودته من مقر المعلومات والتوثيق التابع للوزارة بجنزور إلى مكان إقامته بقرية بلم سيتي في المنطقة ذاتها”.

وأوضح أن المسلحين كانوا على متن سيارة، إلا أنه لم يوضح عددهم.

وأشار إلى أن “أفراد الحماية التابعين للموكب تعاملوا مع النيران لأكثر من ربع ساعة”.

ولفت المصدر إلى أن “أفراد الحماية تمكنوا من القضاء على أحد المهاجمين، والقبض على اثنين آخرين”.

فيما أفادت وسائل إعلام محلية بإصابة أحد عناصر حماية موكب الوزير، دون تفاصيل أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى