ثقافة وفنون

نصر الله تحتفي بذاكرة الفن المغاربي

 تحت إشراف المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالقيروان، وتحت شعار”الفن في دشرتنا”، تنظّم دار الثقافة بنصر الله بالتعاون مع جمعية المواطنة للتنمية الثقافية والتربوية الدورة الأولى لتظاهرة “من ذاكرة الفن المغاربي”، وذلك من 23 إلى 25 جوان الجاري.

   وقد تمّ افتتاح هذه التظاهرة بتدشين معرض صور وثائقي بعنوان “تونس: من ذاكرة الأبيض والأسود” ومعرض”اللباس التقليدي التونسي: صور ومعان” للإعلامي منصف كريمي، ليشرف إثر ذلك الأستاذ زهير الشهايبي على تنشيط ورشة بعنوان “التراث غير المادي: المفهوم… أساليب وآليات الحفاظ والصيانة”، تليها محاضرة للباحث في التاريخ والآثار بجامعة منوبة الدكتور محمد علي الحبيب بعنوان “ذاكرة القيروان من خلال مخطوطات مغاربية جديدة”، لتختتم فعاليات اليوم الأول بعرض فروسية لفرسان مداوري بالسبيخة.

    أما اليوم الثاني فتنطلق فعالياته بعرض مسرحي للأطفال بعنوان “بلاط الغاب” لجمعية “اصنع فنك” مع عرض تنشيطي بالمدرسة الابتدائية بمنطقة الكبّارة ليقدّم إثر ذلك بالفضاء المفتوح بالعين الرومانية بنصر الله عرض فرجوي بعنوان “الأقطاب” مع قراءات شعرية يؤمّنها الشاعران: عادل الهمامي وخالد الفائدي.

    وبالنسبة لليوم الختامي، فتنطلق فعالياته بندوة علمية بعنوان “اللباس التقليدي القيرواني وفضائه المغاربي” من تقديم الأستاذ معز الوهايبي والأستاذة منى طعم الله تتخللها محاضرة للدكتور صالح فالحي (من المعهد الوطني للتراث) بعنوان “التراث الثقافي اللامادي: فنون الأجداد بين أيادي الأحفاد: المخطوطات أنموذجا”، ويلي ذلك عرض غنائي فرجوي من التراث التونسي للفرقة الوطنية للفنون الشعبية لمسرح الأوبرا، لتختتم فعاليات الدورة بتكريم المشاركين وبتوزيع شهائد التقدير عليهم.

   وننوه بالمناسبة بمجهودات دار الثقافة بنصر الله وجمعية المواطنة للتنمية الثقافية والتربوية، وعلى رأسيهما الأستاذة سعاد لطفي التي عرفت كيف تحقق النجاح تلو الآخر من خلال بعثها لعديد التظاهرات الثقافية المتفردة وحسن تسييرها، والأكيد أننا سنعود إلى ذات التظاهرة لنشملها بالتغطية.

عادل الهمّامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى