أخبار وطنية

نواب ساهموا في إنهيار الدولة وهم عديمي الشعور الوطني والأخلاق وأغلبهم ثبتت عليه شبهات الفساد

      قال المحلل السياسي، وأستاذ القانون رابح الخرايفي بان هناك تفاؤل وحلم كبيرين بأن مجلس نواب الشعب الحالي سيستعيد رشده في هذه الدورة الجديدة بمجرد تغيير بعض الأشخاص الذين كانوا سبباً في التوتر وتعطيل اعماله.

أضاف رابح الخرايفي: النواب هم نفس النواب الذين امضوا سنة في المجلس ولم يساعدوا المالية العمومية والإقتصاد والدولة، فالدولة تنهار أمامهم بل ساهموا في إنهيارها هم عديمي الشعور الوطني وعديمي الأخلاق، فأغلبهم ثبتت عليهم شبهات الفساد وتصارب المصالح، وأغلبهم أتى للمجلس لتحسين راتبه..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى