أخبار وطنية

وزارة النقل تعمل على إنشاء ميناء من الجيل الثالث..مؤشرات إيجابية ورؤية إستراتيجية ومشاريع كبرى

     أشرف وزير النّقل ربيع المجيدي اليوم الثلاثاء 04 أكتوبر 2022، على فعاليات احتفال الشركة التونسية للملاحة باليوم العالمي للبحر على متن السفينة قرطاج تولى خلالها تثمين حصيلة الموسم الصيفي 2022 بحضور الرؤساء المديرين العامين لكل من الشركة التونسية للملاحة وديوان البحرية التجارية والموانئ والشركة التونسية للشحن والترصيف والمديرة العامة للديوانة التونسية ومدير عام شرطة الحدود والأجانب وثلة من المسؤولين.

وتولّى وزير النّقل في كلمته التي ألقاها بالمناسبة:

🟢 الإثناء على جهود كافة العاملين في مجال النقل البحري والموانئ وجميع الأطراف المتدخّلة خاصة الشركة التونسية للملاحة الذين ساهموا في إنجاح الموسم الصيفي 2022:

☑️ تحقيق مؤشرات إيجابية تمثلت في ارتفاع نسبة حركة المسافرين بحوالي 20 % ونسبة حركة السيارات بحوالي 17% مقارنة بالموسم الفارط؛

☑️ جاهزية البنية التحتية بميناءي حلق الوادي وجرجيس.

☑️ إسداء الخدمات على أكمل وجه من حيث احترام توقيت السفرات وتأمبن مختلف العمليات المينائية في كنف الإنسيابية؛

☑️ تميّز باستغلال منظومة الحجز الجديدة Hogia التي مكنت الشركة التونسية للملاحة من التحكم في العرض والأسعار بصفة مستقلة؛

🟢 ابراز أهمية قطاع النقل البحري والموانئ من خلال البرامج التي تضمنتها الرؤية الإستراتيجية لقطاع النقل واللوجستيك في أفق 2040 من أجل إرساء اقتصاد أزرق مستديم والحدّ من مظاهر سوء الاستغلال والتلوّث وتداعيات التغير المناخي.

☑️ الإعتماد على تكنولوجيات عالية في تطوير أسطول النّقل البحري والمنظومة المينائية؛

☑️ توسيع وصيانة الموانئ البحريّة التجاريّة والإستثمار في أسطول بحري عصري؛

☑️ العمل على إنشاء ميناء من الجيل الثالث؛

☑️ توفير السلامة الشاملة؛

☑️ تحسين النجاعة الطاقية ومراجعة الإطار القانوني وملاءمته مع متطلبات القطاع؛

☑️ تدعيم الكفاءات والنهوض بمنظومة التكوين.

🟢 اهتمام الوزارة مسائل البيئة البحرية بوضعها لبرامج طموحة تهدف إلى تحقيق المطابقة مع قواعد الصحة والبيئة والسلامة وترتكز على النهوض بقطاع النّقل البحري وحسن حوكمته وتطوير أنشطته طبقا للمواثيق الصادرة عن المنظمة الدولية البحرية.

🟢 إبراز دور النقل البحري في المساهمة في حماية البيئة وجلب الاستثمارات، وحرص وزارة النقل على بناء القدرات ودعم منظومات المراقبة مع برمجة مشاريع مستقبلية يجري الشروع فيها في المستقبل القريب.

كما قام وزير النّقل بمعاينة عدد من مكوّنات السفينة قرطاج على غرار القاعة الفنية وقاعة القيادة مثمّنا جهود كافة الأعوان العاملة على متن الباخرة خاصة الفنيين في مجال الصيانة لمحافظتهم على الحالة الحسنة لسفينة قرطاج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى