أخبار وطنية

وزير الإقتصاد والمالية يعرض الخطوط الكبرى ومرتكزات البرنامج الإصلاحي في إجتماع لمجموعة البنك العالمي

      في إطار إجتماعات الربيع لمجموعة البنك العالمي وصندوق النقد الدولي المنعقدة عن بعد من 05 إلى 11 أفريل 2021، اجتمع علي الكعلي وزير الإقتصاد والمالية ودعم الإستثمار بــ Vijay TYER ، نائب رئيس الوكالة متعددة الأطراف لضمان الإستثمار (MIGA) التابعة لمجموعة البنك العالمي وعدد من كبار مسؤولي الوكالة.

وقدم الوزير في مداخلته، الخطوط الكبرى ومرتكزات البرنامج الإصلاحي الذي إنطلقت الحكومة في إعداده بهدف إنعاش الإقتصادي الوطني وتعزيز قدرته التنافسية خاصة على مستوى تحسين وتطوير مناخ الإستثمار من خلال تبسيط الإجراءات وتوفير الظروف الملائمة على المستوى المؤسساتي والتشريعي، داعيا الوكالة إلى دعم تونس من خلال تشجيع المستثمرين الخواص سواء من تونس أو من الخارج على الإستثمار في بلادنا وذلك بالإستفادة مما هو متاح لديها من آليات تمويل وضمان خاصة في القطاعات الواعدة لاسيما قطاع الصناعات الدوائية والطاقات المتجددة وغيرها.

من جانبه، أكد Vijay TYER، على إستعداد وكالة ضمان الإستثمار (MIGA) لمواصلة دعم تونس في إستقطاب الإستثمارات الخاصة والتشجيع على الإستفادة مما تتيحه تونس من فرص واعدة.

كما ثمّن TYER التوجه الإصلاحي الذي أقرته الحكومة التونسية وما يتضمنه من أفكار وتوجهات للدفع الإقتصادي وتحقيق التوازن الإجتماعي.

     كما شاركت الوزارة في الإجتماع الوزاري رفيع المستوى حول “النهوض بالرأس المال البشري” خاصة في ظل جائحة كوفيد 19، وذلك تحت إشراف رئيس البنك David MALPASS ونائبة الرئيس المكلفة بالتنمية البشرية MURTI Mamta، حيث تم التركيز خلال الاجتماع على السبل الكفيلة لمزيد تطوير برامج وآليات التنمية البشرية وتكثيف الجهود وتوحيدها في هذا الإتجاه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى