أخبار وطنية

وزير الخارجية يؤكد على جاهزية بلادنا التامة لاحتضان هذه التظاهرة الدولية الهامة

استقبل عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، يوم الجمعة 30 سبتمبر 2022، وفدا من المنظمة الدولية للفرنكوفونية متكونا من Desiré NYARUHIRA، المستشار الخاص السياسي والدبلوماسي للأمينة العامة للمنظمة، و Vanessa LAMOTHE، المستشارة المكلفة بالاستراتيجيات والهيئات، وHaoua ACYL، ممثلة المنظمة الدولية للفرنكوفونية لشمال إفريقيا بمكتب بتونس و Fatima AOUIDAT، المسؤولة على الاتصال الاستراتيجي.

وخلال هذا اللقاء، أكّد الوزير على جاهزية بلادنا التامة لاحتضان هذه التظاهرة الدولية الهامة وتوفير أفضل الظروف لنجاحها على جميع المستويات المادية واللوجستية وفيما يتعلّق بالمحتوى، لتُمثل قمة تونس مرحلة محورية في التعاون الفرنكوفوني لا سيما وأنها تتزامن مع الاحتفال بذكرى خمسينية الفرنكوفونية.

كما تلت هذا اللقاء جلسة عمل بالوزارة تمّ خلالها التباحث حول جدول أعمال القمة ومضمونها والوثائق التي ستنبثق عنها بالإضافة إلى أبرز محاور البرنامج العام بما في ذلك التظاهرات الموازية ذات الصبغة الثقافية والاقتصادية على غرار “قرية الفرنكوفونية” ( 13- 22 نوفمبر 2022) و”المنتدى الاقتصادي للفرنكوفونية” (20-21 نوفمبر 2022).

ومن ناحيته،عبرّ وفد المنظمة الدولية للفرنكوفونية، الذي يؤدّي زيارة إلى بلادنا من 28 إلى 30 سبتمبر 2022، عن تقديره للجهود المبذولة وارتياحه لما عاينه من تقدّم في مسار الاستعدادات لاحتضان القمّة، مُثمّنا التنسيق المستمرّ بين الجانبيْن لإنجاح هذا الموعد الدولي الهام وضمان مشاركة على أعلى مستوى في أشغاله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى