أخبار وطنية

وفد من سيدي بوزيد في جلسة صُلِحية بمقر رئاسة الحكومة

      على إثر التلويح بإضراب عام بكامل ولاية سيدي بوزيد يوم 24 فيفري الجاري الذي أعلنت عدة أطراف إجتماعية عنه من بينها الاتحاد العام التونسي للشغل و إتحاد الصناعة و التجارة و إتحاد الفلاحين … قاد والي سيدي بوزيد ممثلي هذه الأطراف وفدا يوم أمس الإثنين 22 فيفري 2021 الى العاصمة حيث عُقدت جلسة بمقر رئاسة الحكومة أشرف عليها مستشار رئيس الحكومة و وزير الشؤون الاجتماعية.

   و أفادنا والي الجهة محمد صدقي بوعون ان الجلسة أفضت الى تعليق الاضراب والاتفاق على عقد جلسة في الاسبوع الثالث من شهر مارس القادم خاصة بجهة سيدي بوزيد بحضور الوزراء المعنيين تحت إشراف رئيس الحكومة.

  و قد تطرق الوفد الى المشاريع الكبرى المعطلة و التي بصدد الإنجاز على غرار الطريق السيّارة الغار المنزلي و سوق الإنتاج الكبرى و مقر المجلس الأعلى للجماعات المحلية و المستشفى الجامعي و مستشفى جلمة و الماء الصالح للشرب و معمل الإسمنت وغيرها من المشاريع التي ستغير وجه سيدي بوزيد إن تم إنجازها.

  كما أفاد الوالي ان الوفد كان مدافعا شرسا عن مطالب الجهة المُستحقة .

متابعة فوزي اليوسفي

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى