أخبار وطنية

رفضها السياسيون وأعادها حمودة ..

في مشهد مضحك، يحاول الشاب حمودة نقل الخرفان بواسطة دراجة نارية ومجرورة صغيرة الحجم في مخالفة واضحة لقانون الطرقات وقانون السلامة.. حمودة يمسك المقودة بكل قوة وهو يتصبب عرقاً في محاولة منه للمحافظة على توزانه وتوزان العربة الصغيرة في الآن ذاته.. حمودة لم تمكنه الحكومة الحالية من مورد رزق قار وهو عاطل عن العمل وهو يحاول قدر المستطاع كسب قوت يومه من خلال نقل أضاحي العيد من “الرحبة” نحو المنازل وذلك مقابل مبلغ مالي قدره بــ 5 دينارات.
ولعل الغريب هو أن وزارة التجارة قد طرحت في وقت من الأوقات وسيلة تشبه ما صنعه حمودة وهو “التكتك” والذي لقي رفضاً قاطعاً من طرف المعارضة التونسية آنذاك والتي تتهم حكومة الترويكا آنذاك بجلب إستثمارات لا تخدم المواطن التونسي.

كتبه مخلص

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى