ثقافة وفنون

مطالب بمساءلة الرئيس المدير العام للتلفزة الوطنية على خلفية شبهات الفساد

شهدت مؤسسة التلفزة الوطنية تراجعاً كبيراً في نسب المشاهدة على مستوى القناتين الأولى والثانية، وذلك بسبب ضعف البرمجة المخصصة وضعف المسلسلات، كما يعود ذلك إلى عدم قدرة الرئيس المدير العام للتلفزة الوطنية إلياس الغربي على تسيير دواليب القناة نظراً لعدم خبرته وكفاءته في مجال الإدارة العامة مما أدى إلى تراجع أداء الموظفين وضعف المنتوج الإعلامي في شتى المجالات والاختصاصات وصولاً لتراجع نسب المشاهدة في شهر رمضان.

كما تشهد التلفزة الوطنية أزمة داخلية بسبب ما اعتبره البعض وجود شبهات فساد والتلاعب بالأموال وإهدار المال العام. وحسب مراقبين فإن النية تتجه نحو خوصصة مؤسسة التلفزة الوطنية، وفي هذا الإطار فقد حمل مختصون في مجال الإعلام والإتصال المسؤولية الكاملة إلى رئاسة الحكومة في عدم تعاطيها الإيجابي تجاه المؤسسة الوطنية مطالبين من مجلس النواب مساءلة الرئيس المدير العام للتلفزة الوطنية إلياس الغربي لإهداره للمال العام .

كتبه توفيق العوني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى