أخبار وطنية

وسقط القناع: تجاوزات خطيرة في جهة البحيرة وعمر منصور يعتمد التمييز في تطبيق القانون

لاحظ كثيرون التمييز المفرط في تطبيق القانون ضد المخالفين للقانون من طرف أصحاب المقاهي بجهة البحيرة، حيث مازالت عديد التجاوزات الخطيرة للعشرات من المحتلين للأرصفة في جهة حلق الوادي والمرسى والبحيرة والعوينة.  حيث تجاهل والي تونس عمر منصور تجاوز عديد المقاهي للمقاييس والمعايير المضبوطة في كراس الشروط، فنجد تجاوزات متعلقة بالبناء أكثر من المساحة المخصصة، وغياب المساحة الخضراء وغياب مكان لإيواء السيارات.

وقد إكتفى والي تونس بتنفيذ قرارات هدم ضد بعض المقاهي التي قام بأصحابها بإكتراء الرصيف من طرف النيابة الخصوصية بحلق الوادي سابقاً، مما يعد خرقاً قانونياً من طرف والي تونس. وقد وجه أصحاب المقاهي المتضررة رسالة إلى وزير الداخلية قصد فتح تحقيق في ملابسات حادثة هدم عشرات المقاهي في جهة البحيرة.

خاصةً وأن أصحاب المقاهي تكبدوا خسائر فادحة جراء القرارات الجائرة من طرف والي تونس عمر منصور والذي تجاهل عديد المتجاوزين للقانون في تمييز واضح.

ويذكر بان بعض المتضررين من أصحاب المقاهي قدموا مؤخراً قضايا لدى المحكمة الإدارية ضد بلدية حلق الوادي وكل من سيكشف عنه البحث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى