أخبار وطنية

لأول مرة في تونــس.. هواتف عمومية لفائدة المساجين

         علمت جريدة الحرية التونسية بأن الإدارة العامــة للسجون والإصلاح تعكف منذ فترة على إتمام مشروع متقدم يرمي إلى تسهيل التواصل بين المساجين وعائلاتهم خاصةً في الحالات الإنسانية وضمن رؤية متقدمة ومتطورة سيتم تجسيدها لأول مرة في تونس.

     ووفقاً لما وردنا فإن الإدارة العامة للسجون والإصلاح تعمل على إعداد الأرضية القانونية والمادية اللازمة قصد إرساء هواتف عمومية في عديد الوحدات السجنية، وهذا ما يبرهن إنخراط وزارة العدل في الإصلاحات الكبرى والعميقة قصد الإرتقاء بحقوق السجناء وتكريس قيم الحرية والكرامة وحقوق الإنسان لكافة التونسيين دون تمييز.  وللإشارة فإن وزارة العدل شرعت منذ سنوات في إبرام عديد الإتفاقيات وأمضت معاهدات متعلقة بحقوق الإنسان ومناهضة التعذيب وتعديل بعض التشريعات وتطويرها ضمن رؤية تلتزم تماماً بحقوق الإنسان، وقد لاحظ كثيرون مدى تحسن الأوضاع داخل السجون التونسية بعد الثورة وخصوصاً خلال السنيتن الماضيتين، في إنتظار مزيد الإصلاحات على مستوى البنية التحتية والبناءات والصحة والعلاج وتحسين وسائل نقل السجناء بعدد من الوحدات السجنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق