أخبار وطنية

مصادر خاصة للحرية الإعتقالات ستطال قيادات بحركة النهضة ورجال اعمال من بينهم رئيس جمعية عريقة

           من غير المستبعد وفقاً لمعطيات دقيقة تلقتها الحرية التونسية أن يقع فتح ملف الجهاز السري لحركة النهضة وملف التسفير وملف الإغتيالات السياسية وستطال الإعتقالات في ملف فساد كبرى عدد من رجال الأعمال الموالين لحركة النهضة وعدد من قيادات حركة النهضة على غرار: محمد فريخة، عادل الدعداع، الحبيب اللوز، رفيق بوشلاكة، وليد البناني..وآخرون من رجال أعمال نتحفظ عن ذكر أسماءهم وردت معطيات عنهم في دعم التوجهات المتطرفة ودعمهم لروابط حماية الثورة المنحلة من بينهم رئيس جمعية رياضية عريقة قام بتسديد وخلاص ديون كراء مقر حركة النهضة في مونبليزير وإبنه يحمل شبهة الإنتماء لتنظيم وكان متواجد في أفغانستان زمن حكم بن علي وسنوافيكم بتفاصيل هذا الملف لحظةً بلحظة قريباً..حيث يقبع هذا الملف للتحقيق الإستقصائي من أجل مزيد التحري حول هذه الشخصية الغاضمة.

 

       كما يظل ملف تمويل حركة النهضة وحسابات قياداتها محل لغز لفك شفارته من طرف لجان التدقيق المالي بالبنك المركزي والجهات المعنية والمختصة، بالإضافة لملف الجمعيات الخيرية والدعوية التي تتستر وراءها حركة النهضة.

كتبه: توفيق العوني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق