تكنولوجيا

الجيل الجديد من هواتف نوكيا 2.3 يضع حيوية الذكاء الاصطناعي بين أيدي المستخدمين

      كشفت اليوم شركة HMD العالمية، المطورة لأجهزة هواتف نوكيا، عن الهاتف نوكيا 2.3 بخصائص الكاميرا المزدوجة المدعومة بالذكاء الاصطناعي، والقادر على إلتقاط أفضل الصور. ويحظى نوكيا 2.3 كذلك بشاشة عرض كبيرة الحجم وفائقة الوضوح قياس +6.2 بوصة، وبطارية[1] قادرة على مواصلة العمل ليومين كاملين، وإمكانيات ترفيه رائعة.

 

والهاتف نوكيا 2.3 جاهز للتشغيل بنظام أندرويد 10، وفضلاً عن ذلك يستفيد الهاتف من تحديثات الحماية الشهرية المضمونة لمدة ثلاثة أعوام، وتحديثات نظام التشغيل لمدة عامين، بما يضمن تطور أداء هذا الهاتف الذكي بمرور الوقت.

 

يضم الهاتف نوكيا 2.3 كاميرا مزدوجة، مع خاصية “اللقطات الموصى بها”، وهي خاصية جديدة من هواتف نوكيا، لمساعدة المستخدم على اختيار أفضل الصور الملتقطة، سواء كانت لقطة لقفزة دورانية في الهواء، أو لصورة جماعية لأفراد العائلة وهم مبتسمون، أو لتسجيل هدف في المرمى. وتقوم خاصية اللقطات الموصى بها بتصوير صور بديلة قبل وبعد الضغط على مفتاح الغالق، ومن ثم تقترح على المستخدم أفضل لقطة. وإلى جانب ذلك، يمكن لهواة التصوير الاستفادة من خصائص الذكاء الاصطناعي، مثل خاصية صور “البورتريه” والتصوير في الضوء الخافت لإبداع لقطات رائعة بفضل قائمة الإعدادات المتنوعة.

 

وبفضل ما يشتمل عليه الهاتف نوكيا 2.3 من زر مخصص لمساعد جوجل[2]، يمكن للمستخدمين توفير وقت ثمين، حيث يمكنهم عبر الأوامر الصوتية الاطلاع على الفعاليات المقبلة على مدخلات التقويم، ومواعيد وسائل المواصلات، وغيرها من المعلومات المفيدة. كما يظهر نوكيا 2.3 بخاصية التعرف البيومتري على الوجوه، بما يسمح بفتح الهاتف في طرفة عين.

 

 

 وقال جوهو سارفيكاس، مدير المنتجات في HMD العالمية:

حظيت الهواتف من عائلة نوكيا 2  بإعجاب وتقدير المستهلكين حول العالم. ويمثل الهاتف نوكيا 2.3  خطوة مهمة في سبيل الإيفاء بوعودنا للمستهلكين بمنحهم تجارب استخدام رائعة تدوم لوقت طويل – وهو ما ينعكس في قدرة المستخدمين على الاستفادة من الترقية المجانية لنظام التشغيل لمدة عامين، والحصول على تحديثات الحماية لمدة عامين حتى لهواتف الفئة السعرية الأدنى. وعلاوة على ذلك، ما يتوفر لهذه العائلة من الهواتف من إمكانيات الذكاء الاصطناعي الرائدة في القطاع، وشاشة العرض الضخمة، وبطاريتنا التي نفخر بها والقادرة على مواصلة العمل ليومين كاملين، وهي العوامل التي تجعلم من الهاتف نوكيا 2.3 الرفيق المثالي لأولئك الذين يعتمدون على هواتفهم الذكية باعتبارها الأجهزة ذات الأولوية لديهم“.

 

اشتكشف جانبك المبدع

يظهر الهاتف نوكيا 2.3 مشمولاً بخاصية “نمط البورتريه”، الذي يعزز من ظهور ما تقوم بتصويره، ويطمس بمهارة خلفية الصورة، ما ينتج صوراً مذهلة لا يمكن إغفالها. قم ببساطة باستخدام صور جوجل Google photos لضبط درجة الطمس بعد التقاط الصورة. وبواسطة الكاميرا المزدوجة بقدرة 13 ميجابكسل و 2 ميجابكسل ، يمكن للمستخدمين إلتقاط بورتريهات مميزة، بفضل مجموعة متنوعة من تأثيرات أنماط بوكيه الحصرية – أو بنمط طمس الخلفية للحصول على صور بأشكال؛ الكلاسيكي، الفراشة، القلب، أو النجمة وهي اللقطات التي ستشعرك بأنك مصور محترف عند التقاطك صور تخطف العيون عبر ضبط بؤرة التركيز عند تحريرها.

ويجمع الجهاز الجديد أيضاً بين خاصية الدمج الصوري المتقدمة، وتقنية التعرض المتراص (وتعني التقاط عدد غير محدد من الصور بإعدادات إضاءة مختلفة ومن ثم الدمج بينها في صورة واحدة)، وهو ما يعني إمكانية التقاط عدد من الصور المتراصة ذات التفاصيل النابضة بالحياة، حتى في ظروف الإضاءة الخافتة.

 

تجربة ترفيه غامرة وطويلة الأمد

تمتع بطاقة حاضرة طوال اليوم مع بطارية نوكيا 2.3 التي تدوم ليومين، والمدمجة مع تقنية البطارية التكيفية المدعومة بالذكاء الاصطناعي. وتتعرف البطارية على عادات استخدامك للتطبيقات، بما يمكنك من استخدام هاتفك لفترة أطول، والانغماس في مشاهدة أفلامك ومسلسلاتك المفضلة. ارتح في مكانك واسترخ، وتمتع بالمشاهدة على الشاشة فائقة الوضوح قياس +6.2 بوصة، وما تعرضه من قصصك المفضلة بينما الهاتف في راحة يدك.

 

تصميم أنيق يلبي متطلباتك اليومية

بإلهام تراثها من التصميمات الشمالية، يوفر نوكيا 2.3 ملامح جمالية عابرة للزمن، والتي تم تصميمها ليس ليظهر الهاتف جميلاً فحسب، بل لتدوم. ويظهر الهاتف الجديد بغلاف مصنوع من نسيج نانوي ثلاثي الأبعاد، ليرتاح بتناغم في راحة يدك، مع مظهر نهائي مذهل يترك انطباعاً رائعاً، فضلاً عن هندسة تصنيعية متقدمة سمحت بدمج الكاميرا مع الوميض في خلفية الهاتف من دون الحاجة إلى مكان مخصص للكاميرا. ويحظى الهاتف بهيكل داخلي من الألومنيوم المقولب، ما يمنحه قوة وصلابة قادرة على حماية المكونات الداخلية.

 

تجربة استخدام تتطور باستمرار

والهاتف نوكيا 2.3 جاهز لتشغيل نظام أندرويد 10، مع ضمان تحديثات الحماية الشهرية لمدة 3 سنوات، وتحديثات نظام التشغيل لعامين، وبذلك يتواصل تحسن أداء هاتفك الذكي بمرور الوقت، وهو ما يضمن للمستخدمين جدوى استثمارهم المستقبلي. ويمنح نظام التشغيل الأحدث أندرويد 10 المستخدمين القدرة على الاستفادة من خاصية الشاشة المظلمة الموفرة للطاقة والمحسنة للرؤية، جنباً إلى جنب مع إمكانيات الحماية وغيرها من الخصائص فور تحديث نظام التشغيل إلى نظام أندرويد 10.

 

السعر والتوفر

يتوفر الهاتف نوكيا 2.3 في تونس بألوان الأخضر السماوي والأصفر الرملي والأسود الفحمي، ابتداء من 6 يناير 2020.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق