مقالات رأي

الصحبي العمري يتحدث عن إنجاز وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ التي لم يتردد سابقا في نقدها

    كتب د. الصحبي العمري /عميد شبكة المدونين الأحرار

   كلمة صدق وإجلال تسويقها شبكة المدوّنين الأحرار إلى الوزيرة سنية بالشيخ ولا ننتظر منها لا جزاء ولا شكورا ولا خوفا ولا طمعا سواء رحلت مع فريق يوسف الشاهد أن بقيت ضمن الفريق الحكومي الجديد وذلك حتى لا تمر بصمات مجهوداتها في وزارة الصحة هباء منثورا وفي طي الكتمان.. فهي الوزيرة الوحيدة التي برهنت بإصرارها ومجهوداتها أنها محترفة البذل والعمل والنجاعة في الأداء خلافا لمن سبقوها في نفس الخطة.. هي أيضا الوزيرة الوحيدة التي برهنت أنها لا تعرف إلاّ ميدان الموجات الإيجابية في إضفاء نوعية خاصة على نشاطها بعيدا عن أضواء البروبڨندا..

كانت تونس ترسل في السابق إلى هولندا وإيطاليا مجموعات من الرضع المرضى المصابين بتشوهات وراثية في جهاز القلب والشرايين من الذين يستلزم التدخل الجراحي الدقيق لإنقاذ حياتهم.. وكم من رضيع لم يسعفه الحظ ومات في إنتظار دوره في عملية جراحية في الخارج.. لكنّ الوزيرة الدكتورة سنية بالشيخ عزمت على إنجاز قسما مختصا في مستشفى سهلول في جراحة الأطفال للقلب والشرايين للحد من نزيف العملة الصعبة وإنقاذ الرضع المرضى وإعفاء أوليائهم من مشقة التنقل إلى الخارج وعيادات المراقبة الطبية اللاحقة.. لقد وفرت التجهيزات اللازمة ودعمت هذا القسم بالإطار الطبي اللازم و 34 من الإطار الشبه الطبي التونسي للانطلاق في العمل ولا غير العمل بنجاح يحد من هجرة أطبائنا وكفاءاتنا الوطنية..

لقد قام عديد وزراء الصحة قبل قدوم الدكتورة سنية بالشيخ إلى مكتبها بوزارة الصحة بإستجلاب تجهيزات قسم جراحة القلب لطب الرضع والأطفال لكنهم عجزوا لسبب أو لآخر في توفير مستلزمات إنطلاق العمل الفعلي رغم إقامة عديد مراسم التدشين وإنطلاق العمل بهذا القسم في مستشفى سهلول بسوسة لكن حرفية الدكتورة سنية بالشيخ وفريقها مع متابعتها الميدانية لهذا المشروع أزالت الصعاب لينضاف إلى الخدمات الصحية العمومية هذا الإنجاز الكبير بكفاءات تونسية..

نرجو من خلفها إن غادرت سنية بالشيخ خطتها في التحوير الوزاري القادم أن يحافظ على إنجاز سنية بالشيخ التي لم نتردد سابقا في نقدها خاصة في مآل ملف تحقيق أسباب الإهمال الذي ذهب ضحيته رضع مستشفى الرابطة بتونس وعدم تحديد المسؤليات في ذلك.. وتلك هي حكاية أخرى.. للحديث بقية..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق