أخبار عالمية

قضايا إغتصاب جديدة أمام القضاء الفرنسي تلاحق حفيد مؤسس الإخوان المسلمين طارق رمضان

مثل طارق رمضان، حفيد مؤسس حركة الإخوان المسلمين أمس الخميس 13 فيفري 2020 مجدّدا أمام القضاء الفرنسي في قضايا اغتصاب جديدة.

وبعد عام من التحقيقات، اعترف خلالها طارق رمضان حفيد حسن البنا مؤسسة الجماعة الإرهابية، بارتكابه ثلاث جرائم اغتصاب، يمثل مجددا أمام السلطات القضائية، لمواجهة قضايا أخرى.

ونشر موقع “قيتو” المصري تصريح إيمانويل مارسيني، محامي رمضان الذي أعلن أن القضاء الفرنسي وسع التحقيقات ليواجه طارق رمضان 3 قضايا اغتصاب جديدة إلى جانب القضايا السابقة.

واتهم رمضان، البالغ من العمر 57 عامًا وهو مواطن سويسري مصري يعيش في فرنسا باغتصاب امرأة تشكو من إعاقة عضوية في عام 2009 وناشطة نسوية في عام 2012.

ومع ظهور رمضان أمام قضاة التحقيق في باريس، تمت إضافة المزيد من التهم المتعلقة باغتصاب سيدتين أخريين تم التعرف عليهم من قبل محققين من الصور الموجودة على جهاز الكمبيوتر الخاص به.

لم تقدم المرأتان شكاوى ضده لكن كليهما تقولان إنهما كانتا متورطين في علاقات غير شرعية مع رمضان، إحداهما من نوفمبر إلى ديسمبر 2015 والآخر في مارس 2016.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق