تكنولوجيا

يوجين كاسبرسكي يُطلق برنامجا لتسريع نمو الشركات الناشئة الموجهة للسياحة

      أطلق يوجين كاسبرسكي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “كاسبرسكي” الرائدة في مجال التقنيات وتكنولوجيا المعلومات، برنامجا خاصا لتسريع عملية نمو الشركات الناشئة عبر الإنترنت، وذلك بهدف مساعدة الصناعة السياحية ورجال الأعمال الشباب في مختلف أنحاء العالم على تطوير مشاريعهم في روسيا.

11 ماي 2020

يعتبر يوجين كاسبرسكي، صاحب الشركة الرائدة على المستوى العالمي في الأمن السيبراني من عشاق السفر والمغامرات السياحية، ورغم زيارته وسفر إلى مختلف دلر العالم، إلا يحب في المقام الأول اكتشاف بلده الأصل، روسيا، والتعرف على جواهر دولته. ومن أجل جمع العمل والشغف في الآن ذاته، اختار يوجين دعم الشركات الناشئة والقطاع السياحي من خلال إطلاق برنامج ” Kaspersky ExploringRussia “عبر الانترنت، والخاص بتسريع نمو الشركات الناشية، بهدف دعم عملية النمو خلال هذه الفترة الحرجة.

أثر تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″ الذي صنفته منظمة الصحة العالمية جائحة منذ مارس الماضي، بشكل مباشر وخاص على قطاع الصناعة السياحية، ما أثر سلبا على الشركات في المجال وحرمها من دعم الفاعلين، بل أكثر من ذلك، حرمها الفيروس من دعم وتعزيز الشركات الحديثة. ومن أجل تجاوز هذا الركود، فإن الهدف من برنامج ” Kaspersky ExploringRussia” هو جمع أكثر المشاريع السياحية الواعدة في روسيا ومساعدة أصحابها من أجل إحياء أفكارهم وإعادة الحياة إليها.

 

 ويسعى يوجين كاسبرسكي اليوم أن يكون قادرا بدوره على المساهمة في تطوير قطاع السياحة، خاصة أن هذه المشاريع أعطته في وقت سابق طعما للحياة والسفر واكتشاف العالم.

 

وفي تعليقه على الموضوع، قال يوجين كاسبرسكي :”نعيش هذه السنة تجربة مأساوية أثرت على العالم كاملا بسبب انتشار وباء كوفيد 19. لكن هذه الجائحة كشفت في المقابل عن روح مدهشة من التضامن والمساعدة المتبادلة. وفي انتظار تجاوز هذه الفترة، تواصل “كاسبرسكي” مهمتها الأساسية المتمثلة في الحفاظ على الأمن في الفضاء الالكتروني، كما نسعى في الوقت ذاته إلى مساعدة الشركات الأكثر تضررا”.

 

وأضاف المتحدث ذاته :”سنعمل على هذه المساعدة من خلال تقديم الوسائل الضرورية لتحقيق مشاريعهم، وإذا أمكن أيضا، سنستخلص الدروس والعبر المستفادة خلال هذه الفترة من الأزمة والتفكير في أساليب جديدة. ومن البديهي أن الوباء سيغير قطاع السياحة، لكن هذا لا يعني أن المواطنين لن يرغبوا في السفر بمجرد عودة الأوضاع إلى طبيعتها العادية. لذلك، من الضروري على المؤسسات السياحية استباق الأحداث والاستعداد لتلبية رغبات المسافرين”.

واسترسل يوجين كاسبرسكي :”سيعمل فريق ” Kaspersky ExploringRussia” الذي أنتمي إليه على مساعدة المستثمرين من خلال توفير جميع وسائل الإعلام التسويق لدينا لتكون رهن إشارتهم. كما أن المُسرع سيساعد أيضا في جذب المستثمرين، خاصة أن أصحاب المشاريع ستتاح لهم الفرصة لتقديم مشروعهم أمام الشركات ورجال الأعمال وصناديق الاستثمار المهتمة بالبرنامج”.

 

ويكفي على الراغبين في المشاركة في البرنامج تقديم مشروع متعلق بالسياحة في روسيا، كما أن المشاركون لا يحتاجون نهائيا إلى وجود شركة تعمل بشكل كامل، ويمكن أن يكون مشروعهم مجرد فكرة فقط، كما أن المشاركة لا تضع أي قيود جغرافية ويمكن للمشاركين أن يتقدموا بطلباتهم من أي بلد كانوا فيه.

 

وسيتم توزيع المشاريع على أربعة فئات كالتالي:

●      مشاريع تكنولوجية (ناشئة): في مجال تكنولوجيا السفر.

●      مشاريع تحول السياحة القصوى إلى أنشطة ترفيهية أكثر يسرا وسهولة (Infrastructure Track).

●      مشاريع تجارية ذات أهمية اجتماعية في مجال السفر والسياحة (Social Tech).

●      مشاريع خاصة بالشركات ذات التأثير الإيجابي على التنمية المستدامة (Sustainability).

 

وسيتم اختيار المشاريع المشاركة الواعدة من لجنة التحكيم تضم كل من يوجين كاسبرسكي وممثلين عن الشركة، بالإضافة إلى خبراء سياحيين. وسيكون لدى المشاركين النهائيين فرصة توسيع معرفتهم عبر سلسلة من الورشات والندوات عبر الإنترنت، كما سيتقاسم الخبراء تجاربهم معهم وسيشرحون لهم أيضا كيفية إنشاء شركة ناجحة ومزدهرة، فيما سيستفيد المشاركون النهائيون من برنامج تعليمي كامل انطلاقا من خطة بداية المشروع على المستوى المالي وصولا إلى تنفيذ إستراتيجية التسويق.

 

وخلال المرحلة الأخيرة من البرنامج، لن يتنافس المشاركون على الجوائز فحسب، بل سيعملون أيضا على إقناع المستثمرين والمتحدثين الذين قد يكونون من بين المهتمين بدعم مشاريعهم.

 

وعلاوة على ذلك، سيتم الاعتماد على البرنامج ليكون بمثابة منصة رقمية لتسويق مشاريع المستثمرين الشباب من أجل التواصل مع المسؤولين الذين يمكن أن يساعدوهم في إخراج المشاريع إلى أرض الواقع، فيما سيتم الإعلان عن الفائزين وتتويجهم من طرف يوجين كاسبرسكي.

 

وسيحصل صاحب المرتبة الأولى على منحة تعليمية عبر الإنترنت لها علاقة مباشرة بمشروعه، فيما سيفوز صاحب المركز الثاني بدعم في العلاقات العامة والتسويق، والفائز الثالث سيحصل على اشتراكات في برامج تتلائم مع احتياجاته التجارية.

 

وعلى امتداد البرنامج، سيتم عرض الأفكار الأكثر إلهاما على الصفحات الرسمية ليوجين كاسبرسكي، وصفحات المؤثرين في المجال السياحي، كما سيستفيد أصحاب هذه البرامج من فرص العلاقات العامة في وسائط الإعلام ذات علاقة بالسياحة.

 

ويتمنى يوجين كاسبرسكي أن تساعد هذه المبادرة المسثمرين الموهوبين في اكتساب معارف ومهارات جديدة. ويطمح أيضا أن تساعدهم المبادرة في إيجاد مستثمرين لتحقيق خطتهم وإخراجها على أرض الواقع، ما يساهم في تحفيز الصناعة السياحية. وعلاوة على ذلك، يأمل يوجين أن تصبح روسيا مقصد السياح المحليين والدوليين.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق