إقتصاد وأعمال

البنك العالمي يقدم تمويلا إضافيا لتونس

     تولى وزير الاقتصاد والتخطيط سمير سعيد بعد ظهر اليوم الإثنين 13 جوان 2022 و Alexandre Arrabbio الممثل المقيم للبنك العالمي بتونس بحضور وزير الصحة علي مرابط، التوقيع على إتفاقية تمويل بين الجمهورية التونسية والبنك بقيمة جملية تناهز 23.745 مليون دولار منها 20.9 مليون أورو في شكل قرض و1.8 مليون دولار في شكل هبة.

ويأتي هذا التمويل الإضافي في إطار برنامج دعم جهود تونس لمجابهة جائحة COVID 19 من خلال تحسين قدرات وإمكانيات المنظومة الصحية الوطنية.

وأكد سمير سعيد بالمناسبة على متانة التعاون المالي والفني القائم بين تونس والبنك العالمي الذي يعد من أبرز الشركاء في التنمية الاقتصادية والإجتماعية، مشيرا إلى أهمية التمويل موضوع الإتفاقية بإعتبار ما يتيحه من إمكانيات لمزيد تحسين الخدمات الصحية وخاصة منها المتعلقة بمواصلة العمل لمجابهة جائحة COVID 19 وتعزيزا لما تحقق في هذا السياق من نجاحات.

من جانبه بين علي مرابط وزير الصحة أن تونس قد تمكنت من تحقيق نجاحات كبرى في مجابهة كوفيد 19 وتخطي الصعوبات المعترضة وذلك بفضل جهود كافة الأطراف المتدخلة على المستوى الوطني وبفضل دعم الشركاء الماليين والبلدان الصديقة والشقيقة وخاصة البنك العالمي، معربا عن الحرص لمواصلة هذا التعاون المثمر ليشمل مجالات وعناصر أخرى في المنظومة الصحية التي تعد من الأولويات الوطنية في المدى القريب والمتوسط.

وبيّن Arrabbio في هذا الإطار أن البنك العالمي قد تفاعل بنسق جيد مع حاجيات تونس الاقتصادية والاجتماعية لمجابهة الأزمة الصحية من خلال مساندة قدراتها المالية سواء على مستوى إقتناء التلاقيح أو توفير المتطلبات اللوجستية، مؤكدا إستعداد البنك لمواصلة توفير الدعم الضروري حتى تتمكن تونس من تعزيز نمائها الاقتصادي والإجتماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى